الرئيسيه

المستقبل البسيط Das Futur I تعلم الالمانية

المستقبل البسيط Das Futur I
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لبناء صيغة المستقبل بشكل عام في أي لغة فهناك طريقتان:
**الطريقة الأولى:
استعمال صيغة المضارع مع وجود إشارة زمانية في الجملة تشير إلى أن الفعل سيحدث في المستقبل, وليس في الوقت الحالي, مثل:
أزورك غدا! فكلمة: غدا, عرّفت أن الفعل في المستقبل!
أسافر بعد يومين! ف “بعد يومين” أظهرت أن الحدث لم يبدأ بعد! وهكذا فيكون الفعل المستخدم في المضارع إلا أنه يدل على المستقبل.
وتُستعمل نفس الطريقة في اللغة الألمانية, فالفعل في المضارع إلا أنه يشير إلى المستقبل, مثل:
Ich besuche dich morgen. >>> أزورك غدا!
Ich fahre in zwei Tagen. >>> أسافر بعد يومين!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
** الطريقة الثانية وهي زمن المستقبل البسيط
لاحظ الجملة
Ich werde nach Kassel fahren سوف أسافر إلى كاسل
حيث يتم استخدام الفعل wrden مثل كلمة (سوف / سـ )
و يوضع الفعل الأساسي في المصدر في نهاية الجملة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* تصريف فعل Werden
Ich werde
du wirst
er / es /sie wird
wir / sie / Sie werden
ihr werdet
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ونذكر بعض الأمثلة الإضافية للمستقبل مع werden
أنا سوف أقرأ الرواية >>> Ich werde den Roman lesen.
هي سوف تخيط الفستان >>> Sie wird das Kleid nähen.
أنتم سوف تحلون الامتحان >>> Ihr werdet die Prüfung lösen
وإذا أردنا نفي جملة المستقبل فإننا نضع nicht بعد الفعل werden, سواء بعده مباشرة أو غير مباشر, المهم أنه يكون قبل الفعل المرحل إلى آخر الجملة ولا يكون بعده أبدا!, مثل:
نحن لن نأكل كثيرا >>> Wir werden nicht viel essen.
هو لن يأكل السمك >>> Er wird den Fisch nicht essen.
وللسؤال عن المستقبل, فإننا نستعمل أداة الاستفهام المناسبة, مثل:
متى سوف تلعبون؟ >>> Wann werdet ihr spielen?
أو يتم وضع الفعل werden في المركز الأول:
هل سوف تشتري شجرة؟ >>> Wirst du einen Baum kaufen?
هل سوف تكملون الصورة؟ >>> Werdet ihr das Bild ergänzen?

الكاتب :
السلام عليكم ورحمة الله اخي الزائر ان كان هناك اي كتاب تريده او اي مساعدة يمكمنك زيارة صفحتي وارسال لي ماتريد من كتب او مساعدة هذا الموقع مجاني مقدم مني
أخر مواضيعى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *